مقتدى الصدر: مخاوف من “انزلاق العراق نحو الفوضى” بعد استقالة نواب كتلته- صحف عربية

ناقشت صحف عربية انعكاسات استقالة نواب التيار الصدري من البرلمان العراقي على الوضع السياسي، المتأزم أصلا بسبب عدم التوافق على تشكيل حكومة جديدة منذ الانتخابات التي أجريت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ويحذر كتاب من عواقب الخطوة التي أقدم عليها مقتدى الصدر، وأن العراق “على مفترق طرق… إما النجاة أو نهاية دولة اسمها العراق”.

بينما رأي كتاب آخرون في الخطوة تحريكا للمياه الراكدة في الساحة السياسية.

العراق “على مفترق طرق”

تقول القدس العربي اللندنية إن هذا التطور “غير المسبوق” على امتداد تاريخ مجلس النواب العراقي بمثابة “تتويج أقصى لنحو ثمانية أشهر من انسداد الحلول السياسية وتعطل الاستحقاقات والآجال الدستورية”.

وترى الصحيفة في افتتاحيتها أن المضمون المعلن خلف التأزم هو النزاع حول شكل الحكومة المقبلة، بين تحالف «إنقاذ وطن» الذي يضم الكتلة الصدرية وكتلة «تقدم» وكتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني «الإطار التنسيقي» ويمثله تيارات وفصائل شيعية.

تخطى قصص مقترحة وواصل القراءة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *